نعم للعودة المباشرة لمصادر دينك ومذهبك!!

4 مايو 2021
213
ميثاق العسر

الهمّ الأساس والأصلي الّذي تهدف له الزّعامات الدّينيّة والمذهبيّة الكبيرة المعاصرة ومارسته وعمّمته بقوّة وشدّة أيضاً هو: فكّ الارتباط المباشر لسوادّ النّاس بل وخواصّهم أيضاً: بالمصادر الأصليّة الأولى لمذهبها ودينها، ومنعهم بشتّى الحيل والبيانات والتّزويقات عن استقاء المعلومة واكتشاف واقع وحقيقة الإسلام والرّسول والقرآن والإمام بالعودة المباشرة لتلك المصادر مهما كانت صحيحة عندهم ومتّفق على […]


الهمّ الأساس والأصلي الّذي تهدف له الزّعامات الدّينيّة والمذهبيّة الكبيرة المعاصرة ومارسته وعمّمته بقوّة وشدّة أيضاً هو: فكّ الارتباط المباشر لسوادّ النّاس بل وخواصّهم أيضاً: بالمصادر الأصليّة الأولى لمذهبها ودينها، ومنعهم بشتّى الحيل والبيانات والتّزويقات عن استقاء المعلومة واكتشاف واقع وحقيقة الإسلام والرّسول والقرآن والإمام بالعودة المباشرة لتلك المصادر مهما كانت صحيحة عندهم ومتّفق على مضامينها، وبهذه الطّريقة حوّلتهم إلى قطيع سائب لا يصدّق إلّا تلقيناتهم وتوجيهاتهم وعصاهم الّتي يسوقونهم بها، فتراهم يبادرون فوراً ومن دون شعور لتكذيب أمّهات مصادرهم واتّهام من ينقل عنها بأنواع البذاءة والهبوط.

هدفنا إعادة وصل النّاس بمصادرهم الأصليّة، وتوجيه عنايتهم لها، فإذا كانت هذه العمليّة إضلالاً وإغواءً للنّاس فليكن هذا وسامنا ومطمح رؤانا وتطلّعاتنا، فتأمّل كثيراً كثيراً، والله من وراء القصد.

https://www.facebook.com/jamkirann/posts/3771149916340638


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...