مستقبل المهدويّة الشّيعيّة!!

26 مارس 2017
1154
ميثاق العسر

#شخصيّاً اعتقد إنّ فكرة المهدويّة بالقراءة الشّيعيّة المتداولة ـ وأتمنّى التّدقيق في جميع القيود ـ ستواجه بعد أقلّ من نصف قرن موجة انتقادات هائلة جدّاً من نفس أبناء المذهب الشّيعي، وما لم يبدأ المعنيّون بالتّفكير الجدّي والواقعي في تقديم تصوّرات مقنعة وعلميّة وموضوعيّة وغير تخديريّة لهذه القراءة سنشهد موجة نزوح هائلة أيضاً من المذهب الشّيعي، […]


#شخصيّاً اعتقد إنّ فكرة المهدويّة بالقراءة الشّيعيّة المتداولة ـ وأتمنّى التّدقيق في جميع القيود ـ ستواجه بعد أقلّ من نصف قرن موجة انتقادات هائلة جدّاً من نفس أبناء المذهب الشّيعي، وما لم يبدأ المعنيّون بالتّفكير الجدّي والواقعي في تقديم تصوّرات مقنعة وعلميّة وموضوعيّة وغير تخديريّة لهذه القراءة سنشهد موجة نزوح هائلة أيضاً من المذهب الشّيعي، نعم سيبقى المذهب الشّيعي متماسكاً من النّاحية الاجتماعيّة فقط؛ لذا أتمنّى من الجّميع المبادرة لتفعيل قانون المعذّرية والمنجزيّة الأصولي في هذا البحث بالذّات.


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...