محمّد الصّدر يُسهم في بناء الدّولة ويقول: الطّابو لا قيمة له في إثبات ملكيّة الأرض، وبالتّالي: فلا يصحّ بيعها، ولا تخمّس، ولا تدخل في الميراث، نعم؛ يُمكن تصحيح أخذ ثمنها العرفيّ فقهيّاً بطريقة ما!!

5 يوليو 2021
79
ميثاق العسر

محمّد الصّدر يُسهم في بناء الدّولة ويقول: الطّابو لا قيمة له في إثبات ملكيّة الأرض، وبالتّالي: فلا يصحّ بيعها، ولا تخمّس، ولا تدخل في الميراث، نعم؛ يُمكن تصحيح أخذ ثمنها العرفيّ فقهيّاً بطريقة ما!! https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fjamkirann%2Fposts%2F3942354872553474&show_text=true&width=500


محمّد الصّدر يُسهم في بناء الدّولة ويقول: الطّابو لا قيمة له في إثبات ملكيّة الأرض، وبالتّالي: فلا يصحّ بيعها، ولا تخمّس، ولا تدخل في الميراث، نعم؛ يُمكن تصحيح أخذ ثمنها العرفيّ فقهيّاً بطريقة ما!!

https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fjamkirann%2Fposts%2F3942354872553474&show_text=true&width=500


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...