محمّد الصّدر وهنات الإحاطة بالبحث الأصولي!!

24 يوليو 2020
239
ميثاق العسر

#كان المرحوم الشّهيد محمّد الصّدر يعاني في الإحاطة بأبسط البحوث الأصوليّة الّتي يُفترض بمن هو دونه الإحاطة بها، وهذه مشكلة عامّة طبعت عموم دروسه الأصوليّة المسموعة والمطبوعة أيضاً فضلاً عن دروسه الفقهيّة، وعلى سبيل المثال لا الحصر: نصّ سماحته في أحد دروس الخارج الأصوليّة الّتي كان يُلقيها في أخريات حياته على ما يلي: #يوجد عنوانان […]


#كان المرحوم الشّهيد محمّد الصّدر يعاني في الإحاطة بأبسط البحوث الأصوليّة الّتي يُفترض بمن هو دونه الإحاطة بها، وهذه مشكلة عامّة طبعت عموم دروسه الأصوليّة المسموعة والمطبوعة أيضاً فضلاً عن دروسه الفقهيّة، وعلى سبيل المثال لا الحصر: نصّ سماحته في أحد دروس الخارج الأصوليّة الّتي كان يُلقيها في أخريات حياته على ما يلي:
#يوجد عنوانان من تفريعات الأوامر، حذفهما الشيخ الآخوند في الكفاية، وكذلك الشيخ الفياض في المحاضرات، وأثبتهما السيد [محمّد باقر الصّدر] في التقريرات، ونحن وإن كنا نسير وفق نص الكفاية إلا أنه لا بأس بذكرهما إتماماً للفائدة وتنمية للملكة، مع الاعتراف أنه لا أثر لأيّ منهما فقهيّاً على الإطلاق؛ لأنّه لا يوجد لأيّ منهما مصداق معتدّ به في الكتاب والسنّة، نعم بالنسبة للموالي العرفيّين فيمكن الحصول ثبوتاً…».
#وبقطع النّظر عن إنكاره لوجود فائدة فقهيّة معتدّ بها لهذه البحوث، وبغضّ النّظر عن الفائدة الفقهيّة المرجوّة من هذا البحث والمطروحة في ثنايا بحوث الأعلام، لكنّا نسأل: هل حقّاً أنّ صاحب الكفاية المتوفّى سنة: “1329هـ”، وصاحب المحاضرات ـ والّتي هي عبارة عن تقرير الأبحاث الأصوليّة للمرحوم الخوئي ـ قد حذفا مثل هذه البحوث، ولم يُثبتها سوى المرحوم الشّهيد محمّد باقر الصّدر في تقريراته؟!
#والجواب: إذا كانت الذّاكرة الدّرسيّة والبحثيّة للرّاحل الشّهيد لا تسعفه في استحضار ما درسه في مرحلة السّطح والخارج ليعرف خلاف ما ادّعاه، فكنت أتمنّى عليه أن يقلّب صفحات كتابي الكفاية والمحاضرات قبل حضوره إلى الدّرس ليعرف أنّ مثل هذه البحوث قد طرحت فيهما؛ حيث طرحهما الآخوند صاحب الكفاية في أواخر المقصد الأوّل في الأمر، [كفاية الأصول: ص144ـ145، ط آل البيت]، وبحثهما المرحوم الخوئي في عموم تراثه الأصولي أيضاً وتحدّث عن ثمراتهما في بحثه الفقهي كذلك، [محاضرات في أصول الفقه: ج4، ص74ـ80، ط النّجف]، كما تناولهما عموم الأعلام في بحوثهم ودروسهم أيضاً كما لا يخفى على متفقّه فضلاً عن فقيه.
#رحم الله الرّاحل الشّهيد محمّد الصّدر، وأسكنه فسيح جنانه، وقيّض للأمّة رجالاً محقّقين مدقّقين، لا تأخذهم لومة لائم في كشف الحقائق وهتك أستار القداسة في ميدان العلم بنفس طويل وعميق، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...