مجهول المالك وربط النّاس بالمرجعيّة!!

5 أغسطس 2018
1126
ميثاق العسر

#من خلال نفيهم لملكيّة الدّولة الحديثة أستطاع مشهور الفقهاء والمراجع الإثني عشريّة المعاصرين أن يحقّقوا مكسبين أساسيّين: #الأوّل: أن يطبّقوا على أموالها حكم مجهول المالك. #الثّاني: أن يربطوا شرعيّة الدّول بإمضائهم. #ومن خلال المكسب الأوّل أجبروا متديّني مقلِّديهم على العودة إليهم في طلب الرّخصة والإجازة والإذن منهم للتّصرّف في رواتبهم وأجورهم الّتي قضوا ساعات طويلة […]


#من خلال نفيهم لملكيّة الدّولة الحديثة أستطاع مشهور الفقهاء والمراجع الإثني عشريّة المعاصرين أن يحقّقوا مكسبين أساسيّين:
#الأوّل: أن يطبّقوا على أموالها حكم مجهول المالك.
#الثّاني: أن يربطوا شرعيّة الدّول بإمضائهم.
#ومن خلال المكسب الأوّل أجبروا متديّني مقلِّديهم على العودة إليهم في طلب الرّخصة والإجازة والإذن منهم للتّصرّف في رواتبهم وأجورهم الّتي قضوا ساعات طويلة في سبيل تحصيلها؛ وذلك لأنّ هذه الرّواتب والأجور هي في حقيقتها ـ عند هؤلاء المراجع والفقهاء ـ مجهولة المالك، وحكمه الفقهي ـ كما هو مشهورهم ـ التّصدّق به على الفقراء بل واشترطوا ـ مع عدم تماميّة الدّليل عند جلّهم ـ إجازتهم في ذلك أيضاً؛ وإذا كان الأمر كذلك فكيف يجوز للموظّفين استلام حقّ الفقراء والتّصرّف به؟! ومن هذا المنطلق وإحساساً منهم بالمسؤوليّة الشّرعيّة المُلقاة على عاتقهم كما يدّعون بدأ هؤلاء المراجع والفقهاء بالتّفكير في مخرج شرعيّ لتحليل رواتب وأجور الموظّفين والعمّال والّتي حصّلوا عليها عن طريق الدّولة بعرق جبينهم!!
#ومن خلال المكسب الثّاني: جعلوا النّاس تنظر إليهم باعتبارهم ممثّلي الله والشّرعيّة في الأرض؛ فحتّى خياراتهم السّياسيّة وتحديد أشخاص من يدلون بأصواتهم لهم ليوفّر لهم أبسط الحقوق البشريّة والخدميّة ينبغي أن تُمرّر عن طريقهم، ولهذا يهرع متديّنو المقلِّدين الإثني عشريّة إلى فقهائهم ومراجعهم قبيل كلّ انتخابات للسّؤال عن الموقف الشّرعي، ويهرول السّياسيّون إلى أبواب المرجعيّة لكسب رضاها وتأييدها لهم ولأحزابهم للتّغرير بالنّاس، والعراق ببابك كما يقولون.
#لكنّ ما نتمنّاه على المراجع والفقهاء الإثني عشريّة الكرام أن يرفعوا أيديهم عن مثل هذه المباني السّقيمة الّتي لا تخلّف للعراق وغيره سوى الدّمار والخراب، وهذا الأمر لن يكون إلّا من خلال إعادة النّظر في فهمهم الخاطئ للإمامة الإلهيّة الإثني عشريّة وموضعة نصوص أًصحابها في المحلّ الصّحيح، وإرجاع أنفسهم إلى المسجد ومواصلة بثّ الوعيّ الدّينيّ الصّحيح عن طريقه وإبعاد طموحاتهم الشّخصيّة عن ذلك؛ وهذه هي الميزة العظيمة الّتي كانت لرجال الدّين الحقيقيّين الكبار، أمّا صنع زعامات ومرجعيّات وهميّة بهذه الطّريقة المهلهلة فلا شكّ في إنّها ستسبّب هزّات وردّات قويّة جدّاً بمجرّد اكتشاف النّاس لوهمها، ولات حين مندم، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر
#مرجعيّات_مجهول_المالك


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...