ما تراه تطرّفاً هو عين الاعتدال بموازين الإسلام!!

22 يناير 2021
221
ميثاق العسر

#يجب أن نسلّم بالحقيقة الّتي تقول: “لولا السّيف لما اخضّر لإسلام أمّ القرى عود ولما قام له عمود”، وهذه الحقيقة مبثوثة ـ نصّاً وممارسةً وسلوكاً ـ في تراث الإسلام والمسلمين منذ عصر زعاماته ومؤسّسيه وحتّى اليوم، وهي الثدي الأمّ الّذي ترتضع منه عموم الحركات الإسلاميّة المتطرفّة ـ وما يُسمّى بالمعتدلة أيضاً ـ على اختلاف مشاربها […]


#يجب أن نسلّم بالحقيقة الّتي تقول: “لولا السّيف لما اخضّر لإسلام أمّ القرى عود ولما قام له عمود”، وهذه الحقيقة مبثوثة ـ نصّاً وممارسةً وسلوكاً ـ في تراث الإسلام والمسلمين منذ عصر زعاماته ومؤسّسيه وحتّى اليوم، وهي الثدي الأمّ الّذي ترتضع منه عموم الحركات الإسلاميّة المتطرفّة ـ وما يُسمّى بالمعتدلة أيضاً ـ على اختلاف مشاربها ومذاهبها وفرقها.
#لكنّ ما يجب علينا التّسليم به أيضاً: أنّ هذا الّلون من القناعات الاستبداديّة القمعيّة والّتي تُريد أن تفرض على النّاس قناعات دينيّة قلبيّة معيّنة وطقوس وتقاليد خاصّة بالقوّة والبطش لم يعد لها مقبوليّة في عالم اليوم وقوانينه الّتي تواضع عليها العقلاء بما هم عقلاء.
#وعليه: فإمّا أن تهرب إلى الأمام وتبعّض في نصوص الإسلام لتقتصر على الورديّة منها فقط، وإمّا أن تمارس التقيّة وترحّل الأحكام القمعيّة إلى ظهور المهدي المفترض، وإمّا أن تبادر لنشر الإسلام بورديّته ودمويّته وتعقد القلب على حقّانيّة جميعها، ولكن عليك أن تعرف: أنّ الإسلام الحقيقيّ المنسجم مع واقعه هو الأخير، ومنه تفهم أسباب تأييد ودعم شرائح واسعة من المسلمين ودولهم لمطبّقي هذا الإسلام؛ فما تراه تطرّفاً هو عين الاعتدال والدّين والورع في عيون غيرك، فتأمّل كثيراً كثيراً لتعرف أساس مشاكلك، والله من وراء القصد.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏
https://www.facebook.com/jamkirann/posts/3487726004683032

تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...