ماذا لو حذفنا ابن طاووس من المسرح الحسيني؟!

23 سبتمبر 2017
809
ميثاق العسر

#ولد المرحوم السيّد ابن طاووس بعد واقعة كربلاء بما يربو على خمسة قرون، وقد ساهمت مؤلّفاته ومرويّاته في إحداث تحوّل جوهري في فهم فلسفة هذه الواقعة وأحداثها أيضاً… ومن حقّي كقارئ أن أسأل: إذا حذفنا فقرة المرحوم ابن طاووس المُقلقة من مشهد كربلاء بالكامل فهل ستبقى صورة كربلاء كما هي حاليّاً في منابرنا وأذهاننا؟! #أظنّ […]


#ولد المرحوم السيّد ابن طاووس بعد واقعة كربلاء بما يربو على خمسة قرون، وقد ساهمت مؤلّفاته ومرويّاته في إحداث تحوّل جوهري في فهم فلسفة هذه الواقعة وأحداثها أيضاً… ومن حقّي كقارئ أن أسأل: إذا حذفنا فقرة المرحوم ابن طاووس المُقلقة من مشهد كربلاء بالكامل فهل ستبقى صورة كربلاء كما هي حاليّاً في منابرنا وأذهاننا؟!
#أظنّ إنّ الجّيل الشّيعيّ الجّديد بحاجة ماسّة إلى دراسة مرحلة السيّد ابن طاووس دراسة دقيقة من جميع الجّهات والجّوانب؛ فإنّ هذا الأمر سيفتح لهم آفاقاً كثيرة سعت النخب الدّينيّة لأجيالهم السّابقة إلى التّعتيم عليها أو تضييقها، ومن الله التّوفيق والمنّة.


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...