كان عليّ بن أبي طالب يرى أنّ مصدر حليب الأنثى من مثانة أمّها، وأنّ مصدر حليب الذّكر من عضدي الأمّ ومنكبيها!!

28 يونيو 2021
103
ميثاق العسر

بلى؛ كان عليّ ابن زمانه دون شكّ وريب، ولا يمكن أن يقفز على المستوى العلمي المحيط به جغرافيّاً مهما طوّقناه بأسوار كلاميّة وفلسفيّة وعرفانيّة، ولكن هل ستجعل من التّعليل الوارد في هذه الرّواية الموثّقة عند مؤسّسي الطّائفة خير منبّه على ضرورة إعادة النّظر في حكاية العصمة وقلاقلها، أم ستدّس رأسك في التّراب كما هي العادة، […]


بلى؛ كان عليّ ابن زمانه دون شكّ وريب، ولا يمكن أن يقفز على المستوى العلمي المحيط به جغرافيّاً مهما طوّقناه بأسوار كلاميّة وفلسفيّة وعرفانيّة، ولكن هل ستجعل من التّعليل الوارد في هذه الرّواية الموثّقة عند مؤسّسي الطّائفة خير منبّه على ضرورة إعادة النّظر في حكاية العصمة وقلاقلها، أم ستدّس رأسك في التّراب كما هي العادة، وتتمسّك بقشّة هنا أو دموع هناك وتجعل القبّة البيضاء أو الصّفراء في النّجف دليلاً على بطلان انتساب التّعليل الوارد في الرّواية إليه وكذب جميع رواتها ومن عمل بها ومن دون أن تفهم لوازم كلامك؟! فتأمّل كثيراً كثيراً، والله من وراء القصد.

https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fjamkirann%2Fposts%2F3923696714419290&show_text=true&width=500


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...