كان الخوئي جبلاً من العلم!!

19 أكتوبر 2018
815
ميثاق العسر

#لا اعتقد إنّ حوزويّاً يمتلك تكويناً علميّاً جيّداً يُنكر فضل المرحوم الخوئي علميّاً عليه؛ إذ أضحت أبحاثه الفقهيّة والأصوليّة وحتّى الرّجاليّة “رحمه الله” أسطوانة تدور على رحاها بحوث الحوزات العلميّة المعاصرة على اختلاف مشاربها، بل لعلّنا لا نبالغ إذا ما قلنا: إنّ للخوئي فضلاً علميّاً على جميع الأصناف الحوزويّة المعاصرة، سواء من هم في طبقة […]


#لا اعتقد إنّ حوزويّاً يمتلك تكويناً علميّاً جيّداً يُنكر فضل المرحوم الخوئي علميّاً عليه؛ إذ أضحت أبحاثه الفقهيّة والأصوليّة وحتّى الرّجاليّة “رحمه الله” أسطوانة تدور على رحاها بحوث الحوزات العلميّة المعاصرة على اختلاف مشاربها، بل لعلّنا لا نبالغ إذا ما قلنا: إنّ للخوئي فضلاً علميّاً على جميع الأصناف الحوزويّة المعاصرة، سواء من هم في طبقة المراجع الكبار أو الصّغار، أو غيرهم من الطّبقات الأخرى أيضاً، ولا يُنكر ذلك من له أدنى إنصاف.
#ويبدو لي إنّ سرّ انتشار أفكار الخوئي وسيادتها يعود ـ بالإضافة إلى طول عمره وحيويّته وامتداد مرجعيّته العليا ـ إلى أسباب عدّة أبرزها أمرين:
#الأوّل: إنّ الخوئي كان منظّماً بشكل كبير في طرح أفكاره وتصوّراته وقناعاته، وقد انعكس هذا التّنظيم على صيغة طرحها أيضاً؛ إذ كانت الميزة الّتي تميّزه عن غيره وتجذب الحضّار النّابهين إلى درسه هو وضوح بيانه وخلوّه من التّكرار والاستطرادات؛ بحيث إنّك لا تعاني في صياغتها وتنظيمها وأنت تنقلها من مادّة شفويّة إلى مادّة مقروءة، وهذا الأمر يشعر به من لم يعاصره بوضوح تامّ وهو يستمع إلى دروسه المُسجّلة رغم كون الّلغة العربيّة ليست لغته الأمّ.
#الثّاني: لم يتوانَ الخوئي عن الإشادة بمقرّري بحوثه وتشجيعهم ودفعهم نحو فرض أفكاره كأسطوانة لجميع البحوث الحوزويّة، من دون أن يدفع لهم أموالاً لهذا الخصوص كما هي البدعة الجديدة والخطرة المنتقلة إلى حوزة النّجف أخيراً، وهذا الأمر ساهم في وضع منهجيّة وخطط ومواد لمعظم الجوانب الفقهيّة والأصوليّة وربّما الرّجاليّة؛ ممّا سهّل على المراجع والأساتذة الّذين يرومون التّدريس في هذه المجالات مهمّتهم، بينما نجد إنّ جملة من تلامذته من المراجع المعاصرين ورغم كثرة دروسهم الحوزويّة إلّا إنّهم لم يستطيعوا أن يفرضوا سطوة بحوثهم ويتجاوزا تكرار أبحاثه، بل تمنّع معظمهم عن دفع طلّابهم لتقريرها فضلاً عن تشجيعهم؛ وذلك لأسباب عدّة أبرزها تخوّفهم من استغلالها في طرح مرجعيّاتهم وما أشبه ذلك.
#رحم الله الخوئي، وأسكنه فسيح جنانه؛ ولنعم ما قال بعض المعاصرين في توصيفه قائلاً: “كان جبلاً من العلم”، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...