فزّاعة العسر!!

25 أكتوبر 2017
1043
ميثاق العسر

#مساكين أتباع بعض المرجعيّات المعاصرة؛ كلّما رأوا نقداً موضوعيّاً وواقعيّاً ونزيهاً لمرجعيّتهم وأدائها وسلوك مكاتبها ووكلائها في بعض الصّفحات حتّى حشّدوا وصرخوا على زملائهم في التّقليد: أهربوا أهربوا هذا ميثاق العسر باسم مستعار يُريد الانتقاص من شخص مرجعيّتكم!! #وفي الوقت الّذي أؤكّد فيه عدم وجود خلاف شخصيّ مع مرجع من المراجع المعاصرين على اختلاف طبقاتهم […]


#مساكين أتباع بعض المرجعيّات المعاصرة؛ كلّما رأوا نقداً موضوعيّاً وواقعيّاً ونزيهاً لمرجعيّتهم وأدائها وسلوك مكاتبها ووكلائها في بعض الصّفحات حتّى حشّدوا وصرخوا على زملائهم في التّقليد: أهربوا أهربوا هذا ميثاق العسر باسم مستعار يُريد الانتقاص من شخص مرجعيّتكم!!
#وفي الوقت الّذي أؤكّد فيه عدم وجود خلاف شخصيّ مع مرجع من المراجع المعاصرين على اختلاف طبقاتهم ومستوياتهم على الإطلاق، أؤكّد على إنّ ما قدّمناه وما سنقدّمه من نقد فهو لم ولن يتجاوز العلميّة والموضوعيّة بشكل مباشر وغير مباشر أيضاً، وبودّي أن أذكّر هؤلاء بنقطتين:
#الأولى: صاحب الصّفحة مشغول في الوقت الحالي في تحليل وتفكيك ونقد ملفّات كبيرة جدّاً كالإمامة والمهدويّة الشّيعيّة بنسخهما المتداولة؛ وليس في سلّم أولويّاته فعلاً أن يدخل في نقاشات صغيرة جدّاً من هذا القبيل.
#الثّانية: صاحب الصّفحة انتقد وسينتقد من يُريد باسمه الحقيقي فقط وفقط وهو ميثاق العسر، ولا يخشى أحداً كائناً من كان، ولا يكتب في الفيس ولا في غيره بغير هذا الاسم حصراً، كما لا يوجد له جيوش إلكترونيّة وتوجيهات مركزيّة كما عند جملة من المرجعيّات الدّينيّة الحديثة.
#وأخيراً: أتمنّى على عقلاء أتباع هذه المرجعيّة أن يوجّهوا هذه العناصر توجيهاً صحيحاً، وأن يعوا جيّداً إنّ استيعاب هذه النّقود الّتي تُقدّم من قبل بعض المخلصين من هنا وهناك لا يكون بالتّهريج والتّسقيط كما هو ديدن جملة منهم، وإنّما بأخذها على محمل الجّد والتّفكير الحثيث في كيفيّة علاجها، والله الهادي إلى سبيل الصّواب.


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...