فدك الأرض أم فدك الخلافة!!

21 ديسمبر 2018
556
ميثاق العسر

#لقد عرف جماعتنا جيّداً: إنّ الاستمرار في إعلام جماهيرهم بأنّ السيّدة فاطمة بنت محمّد “ع” كانت لديها خصومة مع أبي بكر وعمر حول قضيّة فدك سيسبّب نظرة سلبيّة على رمزيّتها وشخصيّتها؛ إذ ستقول الجماهير المتعلِّمة: ما قيمة فدك بالنّسبة لفاطمة “ع” حتّى وإن كانت تحمل وارداً ماليّاً لا بأس به مثلاً؛ فهي “ع” في غنى […]


#لقد عرف جماعتنا جيّداً: إنّ الاستمرار في إعلام جماهيرهم بأنّ السيّدة فاطمة بنت محمّد “ع” كانت لديها خصومة مع أبي بكر وعمر حول قضيّة فدك سيسبّب نظرة سلبيّة على رمزيّتها وشخصيّتها؛ إذ ستقول الجماهير المتعلِّمة: ما قيمة فدك بالنّسبة لفاطمة “ع” حتّى وإن كانت تحمل وارداً ماليّاً لا بأس به مثلاً؛ فهي “ع” في غنى عنه وهي بنت محمّد “ص”، وبإمكانها أن تتجاوز هذا الموضوع بساطة وتترفّع عنه، وعلى هذا الأساس: سعى جماعتنا جاهدين إلى سدّ هذه الثّغرة العميقة؛ فقالوا: إنّ المقصود من المطالبة بفدك والدّخول في حجاج طويل عريض حولها هو الإشارة لإبطال شرعيّة خلافتهما فقط، ولم يكتفوا بذلك: بل وضعوا رواية تقرّر: إنّ المقصود من فدك هي الدّولة الإسلاميّة بالكامل، لكنّ المشكلة الأكبر الّتي تقف أمام هذه التأويلات: هي إنّها غير مدعومة لا من ظواهر النّصوص الصّحيحة، ولا من سيرة زوجها ونجليها، بل هي مرتكزة على مفردات كلاميّة مذهبيّة افراطيّة ولدت بعد رحيلها بعشرات ومئات السّنين، فليُتأمّل جيّداً، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...