عائشة وألعابها في بيت الرّسول!!

8 يونيو 2021
85
ميثاق العسر

عائشة بعد سنوات من زفافها في عمر التّاسعة تمارس بالخفاء رغبات الطّفولة بلُعَبِ البنات في بيت زوجها، وكلّ ما عليك أن تحكّم أوهامك وتمنّياتك وأحلامك وتُنكر مثل هذه الحقائق المسلّمة عند علماء الإسلام؛ لكونها لا تنسجم مع الصّورة النّمطيّة الغارقة في المثاليّة المرسومة في ذهنك الولادي خطأً وتوهّماً عن الرّسول والإسلام والقرآن، وتأمّل كثيراً كثيراً، […]


عائشة بعد سنوات من زفافها في عمر التّاسعة تمارس بالخفاء رغبات الطّفولة بلُعَبِ البنات في بيت زوجها، وكلّ ما عليك أن تحكّم أوهامك وتمنّياتك وأحلامك وتُنكر مثل هذه الحقائق المسلّمة عند علماء الإسلام؛ لكونها لا تنسجم مع الصّورة النّمطيّة الغارقة في المثاليّة المرسومة في ذهنك الولادي خطأً وتوهّماً عن الرّسول والإسلام والقرآن، وتأمّل كثيراً كثيراً، والله من وراء القصد.

https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fjamkirann%2Fposts%2F3870240813098214&show_text=true&width=500


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...