سائرون وإدارة الوقف الشّيعي!!

25 مايو 2018
949

#كانت الدّعاية الانتخابيّة للأخوة في قيادة التّيار الصّدري مرتكزة على مفهوم الإصلاح، ولا شكّ في إنّ الدّوائر السيّاسيّة ذات البعد الحوزويّ من أهمّ الدّوائر الّتي ينبغي أن يشملها هذا الإصلاح، وهذا هو ما يعنينا كمهتمين بالشّأن الشّيعي الإثني عشري… #وعليه: هل سيتمكّن الأخوة في قيادة التّيار من الوفاء بوعودهم الانتخابيّة وتطبيقها على ملفّات الفساد المُدّعى في: “إدارة الوقف الشّيعي؛ عتباته وأضرحته الوهميّة وغيرها؛ بعثات الحجّ في مكاتب المراجع وغيرهم… إلخ”، أم ستكون موبقة رعاية التّوازنات الحوزويّة حاكمة على تلك الدّعايات؟! سننتظر ونراقب بنظرة ناقدة، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...