زيارة الأربعين وضرورة الجمع بين القصر والتّمام!!

26 أكتوبر 2018
1054
ميثاق العسر

#قبل يومين ـ أي في الحادي والعشرين من شهر أكتوبر لعامّ: “2018م” تحديداً ـ أبدى المرجع الإيراني المعاصر الشّيخ جعفر السّبحاني “حفظه الله” تذمّره الشّديد من ترك طلّاب الحوزة العلميّة في قم درسهم وذهابهم إلى زيارة الأربعين، وقال لهم بالحرف الواحد ما ترجمته: “إنّ فتواي تنصّ على إنّ من يذهب إلى سفر مستحبّ في أيّام […]


#قبل يومين ـ أي في الحادي والعشرين من شهر أكتوبر لعامّ: “2018م” تحديداً ـ أبدى المرجع الإيراني المعاصر الشّيخ جعفر السّبحاني “حفظه الله” تذمّره الشّديد من ترك طلّاب الحوزة العلميّة في قم درسهم وذهابهم إلى زيارة الأربعين، وقال لهم بالحرف الواحد ما ترجمته: “إنّ فتواي تنصّ على إنّ من يذهب إلى سفر مستحبّ في أيّام الدّراسة فعليه أن يجمع في صلاته بين القصر والتّمام؛ فإنّكم تتقاضون راتباً في السّفر، وإمام الزّمان ناظر إليكم في هذه الأيّام…».
#ويبدو إنّ الغوغاء الّذي سمعه الشّيخ “حفظه الله” بعد فتواه المتقدّمة اضطرّه إلى إصدار إيضاحات لتخفيف فتواه وتلطيفها، وفي قناعتي الشّخصيّة: إنّ هذه الفتوى لا ينبغي أن تُقصر على طلّاب الحوزة فقط، كما لا ينبغي تخصيصها بالدّراسة والتّعليم أيضاً، بل أنا من الذّاهبين إلى شمولها إلى جميع الطّوائف والوظائف الأخرى، وعلى هذا الأساس: فكلّ من لديه عمل والتزام وظيفيّ يرتبط بحقوق النّاس وحاجاتهم كبر أم صغر فيشكل حينذاك القول بأنّ سفره إلى زيارة الأربعين يُعدّ سفراً مباحاً يجب تقصير الصّلاة فيه كما هو الرّأي المشهور، كما إنّ أعضاء مجالس المحافظات وغيرهم من الجّهات المعنيّة في المركز يتحمّلون مسؤوليّة أمام الله تعالى لانسياقهم مع رغبات مذهبيّة معروفة في إعلان التّعطيل في الأيّام العاديّة الّلهم إلّا أن يكونوا مضطرّين لذلك من باب ضيق الخناق.
#على إن نُشير إلى نقطة جديرة بالاهتمام وهي: إنّ هذا الكلام مبنيّ على فرضيّة استحباب زيارة الحسين بن عليّ “ع” في جميع الأوقات، أمّا إذا ذهب ذاهب إلى عدم ثبوت ذلك في جميع الأوقات ـ كما احتملنا في محلّه ذلك ـ فيشكل الأمر كثيراً، فتأمّل وتفطّن وإحذر، ولا تغرّك العواطف المذهبيّة، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...