رمضان الأخبار الصّحيحة ورمضان البرامج!!

24 أبريل 2021
134
ميثاق العسر

حينما تخبرك النّصوص الرّوائيّة الصّحيحة أنّ الرّسول وصحابته صاموا بعض رمضاناتهم في حرّ الصّيف الشّديد جدّاً، وتذهب إلى بعض البرامج المعروفة في تحويل التّواريخ الهجريّة إلى تواريخ ميلاديّة فتكتشف أنّ رمضانات تلك السّنين كانت في الشّتاء مثلاً، فهذا لا يعني كذب هذه الأخبار الصّحيحة وعدم واقعيّتها وأنّها من المنحولات الموضوعات _ كما يتمحّل بعضهم _ […]


حينما تخبرك النّصوص الرّوائيّة الصّحيحة أنّ الرّسول وصحابته صاموا بعض رمضاناتهم في حرّ الصّيف الشّديد جدّاً، وتذهب إلى بعض البرامج المعروفة في تحويل التّواريخ الهجريّة إلى تواريخ ميلاديّة فتكتشف أنّ رمضانات تلك السّنين كانت في الشّتاء مثلاً، فهذا لا يعني كذب هذه الأخبار الصّحيحة وعدم واقعيّتها وأنّها من المنحولات الموضوعات _ كما يتمحّل بعضهم _ حتّى لو سلّمنا جدلاً وفرضاً بدقّة كشف هذه البرامج وتطابقها؛ وإنّما يعني: أنّ صيام الرّسول وصحابته كان في رمضانات مختلفة عن الرّمضانات الّتي تقرّرها هذه البرامج، وأسباب هذه الاختلاف وعدم التّطابق كثيرة ولا زلنا حتّى اليوم نشعر بها أيضاً.

فتأمّل وافهم ولا تذهب بك المذاهب وتزجّ الأوهام الكلاميّة وحكاية العصمة في البين فتسقط الأخبار الصّحيحة وتتّهمها بالوضع والمنحوليّة من دون أن تفهم لوازم ذلك، والله من وراء القصد.

https://www.facebook.com/jamkirann/posts/3741990245923272


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...