رأي المرحوم بهجت في الفقرة الأخيرة من دعاء عرفة

16 أبريل 2017
1032
ميثاق العسر

#يقول المرحوم بهجت: كنت أؤمن بأنّ الفقرة الأخيرة من دعاء عرفة هي للحسين “ع”، وذات مرّة كنت مشغولاً بقراءة هذه الفقرة من الدّعاء في يوم من أيّام عرفة الماضية وإذا يأتيني السّيد ابن طاووس”1193ـ1266م” ويقول لي: هذه الفقرة ليست من الإمام بل هي من إنشاءاتي». [زمهر افروخته، بالفارسي: ص86]. #يُشار إلى إنّ هذه الحادثة نقلناها […]


#يقول المرحوم بهجت: كنت أؤمن بأنّ الفقرة الأخيرة من دعاء عرفة هي للحسين “ع”، وذات مرّة كنت مشغولاً بقراءة هذه الفقرة من الدّعاء في يوم من أيّام عرفة الماضية وإذا يأتيني السّيد ابن طاووس”1193ـ1266م” ويقول لي: هذه الفقرة ليست من الإمام بل هي من إنشاءاتي». [زمهر افروخته، بالفارسي: ص86].
#يُشار إلى إنّ هذه الحادثة نقلناها لأجل محاججة الخصوم فقط، ولا يعني ضرورة إيماننا بتحقّق مثل هذه المكاشفات فضلاً عن صدق مؤدّاها وحجّيّتها.


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...