خسارة الوعي ما بعدها خسارة!!

25 نوفمبر 2017
1202
ميثاق العسر

#سنوات طويلة مرّت من عمرك وأنت تعير وعيك الدّيني لأسرتك ومجتمعك وكبرائك ليفكّروا مكانك ويعلّبوا لك خياراتك العقائديّة بالطّريقة الّتي يُريدونها ويتوهّمونها تحت ذرائع مذهبيّة وحوزويّة وعاطفيّة معيّنة… أما آن الآوان لكي تخلع من قلبك كلّ عقيدة لم تدخل إليه عن طريق العقل السّليم؟! أعلم إنّ في ذلك مخاطر وخسائر جمّة، ولكنّ عليك أن تعرف […]


#سنوات طويلة مرّت من عمرك وأنت تعير وعيك الدّيني لأسرتك ومجتمعك وكبرائك ليفكّروا مكانك ويعلّبوا لك خياراتك العقائديّة بالطّريقة الّتي يُريدونها ويتوهّمونها تحت ذرائع مذهبيّة وحوزويّة وعاطفيّة معيّنة… أما آن الآوان لكي تخلع من قلبك كلّ عقيدة لم تدخل إليه عن طريق العقل السّليم؟! أعلم إنّ في ذلك مخاطر وخسائر جمّة، ولكنّ عليك أن تعرف إنّ خسارة الوعي ما بعدها خسارة، فتأمّل ولا تكن مقلِّداً دون ادراك وبصيرة، والله من وراء القصد.


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...