حقيقة آية لا إكراه في الدّين!!

23 يونيو 2021
109
ميثاق العسر

أحد أبرز تجليّات التّفسير الحقيقي والواقعي لآية “لا إكراه في الدّين” على لسان أحد أهمّ محقّقي تراث الإسلام في عصرنا الحاضر بين يديك للاستماع والملاحظة!! وهذا التّفسير هو المنسجم تمام الانسجام ـ مع تقييد التّفسير بما يُسمّى بالكافر الكتابي ـ مع تاريخ القرآن والإسلام ورسوله وفتاوى الصّحابة والأئمّة وحتّى يومنا هذا، فتأمّل فيه كثيراً، وكن […]


أحد أبرز تجليّات التّفسير الحقيقي والواقعي لآية “لا إكراه في الدّين” على لسان أحد أهمّ محقّقي تراث الإسلام في عصرنا الحاضر بين يديك للاستماع والملاحظة!!

وهذا التّفسير هو المنسجم تمام الانسجام ـ مع تقييد التّفسير بما يُسمّى بالكافر الكتابي ـ مع تاريخ القرآن والإسلام ورسوله وفتاوى الصّحابة والأئمّة وحتّى يومنا هذا، فتأمّل فيه كثيراً، وكن واقعيّاً ولا تصدّق بشعيط ومعيط وجرّار الخيط ممّن يعيشون أوهام أنّ القرآن بصيغته الواصلة قد صدر أو نزل بزبيل سماوي مذهّب، ويسعون جهلاً وتجهيلاً أن يعزلوه عن واقع تحرّكات قناته الحصريّة الموصلة أو المصدّرة وهي الرّسول، والّتي لم تفرض الإسلام بمعنى الاستسلام إلّا بالسّيف، والله من وراء القصد.

https://www.facebook.com/100003369991996/videos/3910583952397233/


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...