تناقضات الوعي المذهبي!!

23 سبتمبر 2017
931
ميثاق العسر

#حينما تطرح فكرة تخالف السّائد المذهبي العاطفي تنهال عليك سهام النّقد من كلّ حدب وصوب؛ بحجّة إنّ ما طرحته يزعزع قلاع المذهب وحصونه الّتي وضع أكابر الطّائفة لمساتهم في تشييدها، وحينما تُخبرهم إنّ ما ذكرته هو عين ما ذكره المفيد والمرتضى والطّوسي، يقولون لك: إنّ باب الاجتهاد مفتوح، ولسنا ملزمين بآراء المفيد ولا المرتضى ولا […]


#حينما تطرح فكرة تخالف السّائد المذهبي العاطفي تنهال عليك سهام النّقد من كلّ حدب وصوب؛ بحجّة إنّ ما طرحته يزعزع قلاع المذهب وحصونه الّتي وضع أكابر الطّائفة لمساتهم في تشييدها، وحينما تُخبرهم إنّ ما ذكرته هو عين ما ذكره المفيد والمرتضى والطّوسي، يقولون لك: إنّ باب الاجتهاد مفتوح، ولسنا ملزمين بآراء المفيد ولا المرتضى ولا الطّوسي!! وكأنّ من أسّس قلاع المذهب وحصونه هو المرحوم جدّي!! نعم؛ إذا أردت الغزال فخذ الأرنب وإذا أردت الأرنب فخذ الأرنب؛ ولله في خلق هذا النّمط من الوعي شؤون وشؤون.


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...