تدخّلات الأئمّة المؤسّسين في غير اختصاصاتهم!!

11 نوفمبر 2020
226
ميثاق العسر

#يجد المتابع الفاحص في تراث الأئمّة المؤسّسين كميّة كبيرة من التدخّلات الطبيّة والعلاجيّة في غير اختصاصاتهم الدّينيّة، وهي عموماً ـ بمقاييس العلم والتّجربة ـ خاطئة خاطئة خاطئة حتّى ينقطع النّفس، فما هو المطلوب من الإنسان المذهبي من موقف حيالها، هل عليه تأويلها والاستقتال في سبيل تصحيحها، أم عليه الصّمت والّلوذ بالفرار تجاهها، ورمي الافتراءات والاتّهامات […]


#يجد المتابع الفاحص في تراث الأئمّة المؤسّسين كميّة كبيرة من التدخّلات الطبيّة والعلاجيّة في غير اختصاصاتهم الدّينيّة، وهي عموماً ـ بمقاييس العلم والتّجربة ـ خاطئة خاطئة خاطئة حتّى ينقطع النّفس، فما هو المطلوب من الإنسان المذهبي من موقف حيالها، هل عليه تأويلها والاستقتال في سبيل تصحيحها، أم عليه الصّمت والّلوذ بالفرار تجاهها، ورمي الافتراءات والاتّهامات على من يطرحها… ماذا لو قام المرجع الأعلى المعاصر بمثل هذه التّشخيصات الطبيّة وقدّم العلاج لها، هل سيكون محلّ احترام واعتزاز وافتخار، أم سيُطلب عرضه على معالج لعلاجه؟! فتدبّر فتدبّر فتدبّر، والله من وراء القصد.
لا يتوفر وصف للصورة.
https://www.facebook.com/jamkirann/posts/3304762486312719
 

تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...