تدافع الدّين مع الواقع!!

9 أبريل 2021
162
ميثاق العسر

إذا رأيت أنّ الدّين الّذي تعتنقه لا ينسجم مع واقع النّاس المُعاش بالمُطلق، ولا يُجيب على أسئلتهم وتطلّعاتهم واهتماماتهم خلافاً لمدّعياته، فإمّا أن تستبدل الدّين، أو تغيّر الواقع، أو تُجري عمليّات تحديث وصيانة وتبديل لقطعات صغيرة أو كبيرة من دينك قد تُخرجه من عنوانه الأصلي بالكامل بغية انسجامه مع الواقع. والخيار الأوّل: كما ترى، والثّاني: […]


إذا رأيت أنّ الدّين الّذي تعتنقه لا ينسجم مع واقع النّاس المُعاش بالمُطلق، ولا يُجيب على أسئلتهم وتطلّعاتهم واهتماماتهم خلافاً لمدّعياته، فإمّا أن تستبدل الدّين، أو تغيّر الواقع، أو تُجري عمليّات تحديث وصيانة وتبديل لقطعات صغيرة أو كبيرة من دينك قد تُخرجه من عنوانه الأصلي بالكامل بغية انسجامه مع الواقع.

والخيار الأوّل: كما ترى، والثّاني: متعسّر بل متعذّر، والثّالث: هو الحاصل لكنّه لن يدوم طويلاً؛ لأنّ الواقع مسرع جدّاً، وعمليّات الصّيانة والتّحديث والاستبدال والتّرقيع مثار اختلاف وكثرة بين المعنيّين أنفسهم فضلاً عن تعذّر إقامة الدّليل الموضوعيّ المحايد عليها… فتأمّل في الخيارات جيّداً ودع عنك مفردات الصّبر والامتحان ودار البلاء لإقناع نفسك، والله من وراء القصد.

https://www.facebook.com/jamkirann/posts/3700622026726761


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...