تحفّظات الصّناعة الحديثيّة السُنيّة على رواية الصّادق!!

20 ديسمبر 2020
295
ميثاق العسر

#خلافاً لما يُروّج له في الأوساط المذهبيّة بعرضها العريض، فإنّ عدم رواية البخاري المتوفّى سنة: “256هـ” في صحيحه عن جعفر بن محمّد الصّادق إنّما تعود لأسباب موضوعيّة لا مجال لدفعها وإنكارها وفقاً لمقاييس صناعة الحديث عندهم؛ فرغم اتّفاق معظمهم على وثاقته وجلالة قدره، لكنّ جملة من كبارهم سجّلوا تحفّظات بالغة على روايته؛ لكونه مضطرب الحديث، […]


#خلافاً لما يُروّج له في الأوساط المذهبيّة بعرضها العريض، فإنّ عدم رواية البخاري المتوفّى سنة: “256هـ” في صحيحه عن جعفر بن محمّد الصّادق إنّما تعود لأسباب موضوعيّة لا مجال لدفعها وإنكارها وفقاً لمقاييس صناعة الحديث عندهم؛ فرغم اتّفاق معظمهم على وثاقته وجلالة قدره، لكنّ جملة من كبارهم سجّلوا تحفّظات بالغة على روايته؛ لكونه مضطرب الحديث، يوصل تارة، ويرسل أخرى…إلخ من أسباب ربّما نلجأ لتوثيقها وشواهدها في بحوث لاحقة، ويبدو لي: إنّ جملة منها تعود لتعدّد شخصيّته الباطنيّة والظّاهريّة كما هو المبنى المختار، الأمر الّذي يسوّغ له مثل هذا التّغاير، وهي الّتي تُعرف في البحوث الفقهيّة الاثني عشريّة بـ التقيّة، فتأمّل كثيراً كثيراً ولا تغرّنك العاطفيّات الخطابيّات المنبريّات وسوء المقارنات، والله من وراء القصد.
ربما تحتوي الصورة على: ‏نص مفاده '‏من تحفّظات الصّناعة الحديثيّة السُنيّة على رواية الصّادق!! وقال ابن سعد في كتاب الطبقات الكبير كان كثير الحديث ولا يُحتج ويُستضعف، سُئل مرة: سمعت هذه الأحاديث التي تروي عن أبيك منه؟ فقال: نعم. وسئل مرة أخرى عن مثل ذلك، فقال: إنما وجدتها في كُتبه. توفي بالمدينة وهو ابن إحدى وسبعين سنة. م‏'‏
 https://www.facebook.com/jamkirann/posts/3403855903070043
 

تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...