انعكاس أخطاء ابن حجر على الواقع المذهبيّ!!

11 أبريل 2019
1117
ميثاق العسر

#من يرجع إلى الأجزاء الأولى من كتاب لسان الميزان لإبن حجر العسقلانيّ المتوفّى سنة: “852هـ” يجدها مملوءةً بالتّراجم لرجال الشّيعة بمختلف مذاهبهم وفرقهم، ويلاحظ فيها: إرجاعات كثيرة إلى أصحاب الأصول الرّجاليّة الإثني عشريّة كالكّشي والنّجاشي والطّوسي وغيرهم أيضاً، ومعلومات فريدة ووافرة كذلك، وهنا يكمن الفخ؛ فينساق من لا خبرة له في صناعة الحديث مع هذه […]


#من يرجع إلى الأجزاء الأولى من كتاب لسان الميزان لإبن حجر العسقلانيّ المتوفّى سنة: “852هـ” يجدها مملوءةً بالتّراجم لرجال الشّيعة بمختلف مذاهبهم وفرقهم، ويلاحظ فيها: إرجاعات كثيرة إلى أصحاب الأصول الرّجاليّة الإثني عشريّة كالكّشي والنّجاشي والطّوسي وغيرهم أيضاً، ومعلومات فريدة ووافرة كذلك، وهنا يكمن الفخ؛ فينساق من لا خبرة له في صناعة الحديث مع هذه النّقولات فيتصوّر حقّانيّتها، بل ويبني أثراً عمليّاً عليها، ويتشدّق أمام خصومه باكتشافها، و”يهلهل” متنطّع على طريقة عدو عدوّي صديقي لها! والمؤسف إنّ ظاهرة الانسياق أعلاه لا تختصّ بمدوّن هنا أو متعلّم هناك، بل نلحظها عند بعض من يدّعي العلم أيضاً، ويعود هذا إلى استحكام النظّارة المذهبيّة المقيتة في التّعامل مع الأمور العلميّة الصّرفة.
#وإيماناً منّي بالواجب الأخلاقيّ والدّيني الّذي تمليه عليّ الصّفحة؛ وشكراً للنّعمة الّتي منحني الله إيّاها في وجود قرّاء ومتابعين متنوّعين لها، سأنشر سلسلة حلقات أتمنّى أن لا تتجاوز الأربع تحت عنوان: “أخطاء ابن حجر في ترجمة رجال الشّيعة”، وسأسلّط الضّوء فيها بشكل موضوعيّ وموثّق على حقيقة هذه النّقولات، وما هو مصدرها، وما هي قيمتها المعرفيّة أيضاً، متمنّياً على المتابعين غير المهتمّين بأمثال هذه الأمور التّخصّصيّة أن يتفهّموا مبرّراتي في النّشر، وأن يقدّروا حقوق غيرهم في قراءة ما ينسجم مع تطلّعاتهم واهتماماتهم أيضاً، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر
#أخطاء_ابن_حجر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...