النّاس تدافع عن متخيّلها الدّيني والمذهبي لا غير!!

10 فبراير 2021
134
ميثاق العسر

#لست أدري: متى صار استعراض صحاح النّصوص الحديثيّة والرّوائيّة عن الرّسول وصحابته وأهل بيته المعروفين والواردة في أمّهات الكتب المعتبرة عند المسلمين، موجباً لتشكيك المؤمنين بفقههم وعقائدهم، ومسبّباً لإخراج النّاس من دينهم ومذهبهم، وتُلقى الّلائمة على ناشرها وكاتبها ويَعِدونه بالويل والثّبور، في الوقت الّذي كان الأوائل والأكابر ـ والّذين أخذ عموم النّاس دينهم ومذهبهم منهم […]


#لست أدري: متى صار استعراض صحاح النّصوص الحديثيّة والرّوائيّة عن الرّسول وصحابته وأهل بيته المعروفين والواردة في أمّهات الكتب المعتبرة عند المسلمين، موجباً لتشكيك المؤمنين بفقههم وعقائدهم، ومسبّباً لإخراج النّاس من دينهم ومذهبهم، وتُلقى الّلائمة على ناشرها وكاتبها ويَعِدونه بالويل والثّبور، في الوقت الّذي كان الأوائل والأكابر ـ والّذين أخذ عموم النّاس دينهم ومذهبهم منهم ـ يقطعون الفيافي في سبيل معرفتها، ويسهرون الّليالي في حفظها وتدوينها، ويقضون أيّامهم في نشرها وتبليغها!!
#هذا يعني بوضوح تامّ: أنّ المتديّنين المعاصرين قد رسموا في مخيّلتهم صورة غارقة في المثاليّة والورديّة عن الرّسول والقرآن والصّحابة والأئمّة المعروفين، صورة ليس لها علاقة بحقيقة ذي الصّورة الّذي تتحمّل مسؤوليّة الكشف عنه صحاح الأخبار ـ قرآناً وسنّة ـ إلّا بمقدار ما ينسجم مع ما يودّون ويتمنّون، ولهذا تجدهم يدافعون عن هذه الصّورة المتخيّلة الّتي جذبتهم نحو الدّين وشدّتهم إليه، ولا يُريدون من أحد أن ينبّههم للصّورة الحقيقيّة وواقعها؛ لأنّ هذا معناه إيقاظهم من سباتهم ونومهم العميق؛ وانقطاع لذّة أحلامهم الورديّة الّتي يعيشونها؛ والحياة الخاصّة الّتي بنوها وفقاً لذلك، لكنّ النّوم والأحلام مهما طال وقتهما سينتهيان في لحظة ما، ولات حين مناص، فليُتأمّل كثيراً كثيراً، والله من وراء القصد.
https://www.facebook.com/jamkirann/posts/3536058803183085

تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...