المساواة في الميراث مسألة وقت!!

21 أغسطس 2017
773
ميثاق العسر

#في قناعتي: إنّ ردود الأفعال الحاصلة من قصّة مساواة المرأة مع الرّجل في الميراث والّتي طُرحت في تونس أخيراً تشبه تماماً فتاوى الفقهاء والمراجع في التّوسعات الحديثة الحاصلة في مشاعر الحجّ وأماكنه المقدّسة؛ ففي أوّل سنة يُفتي جميعهم بعدم إجزاء أداء المناسك فيها، وبعد سنة تُخفّف الفتوى بالاحتياط، وفي السنة الثّالثة تصبح جائزة، #نعم لا […]


#في قناعتي: إنّ ردود الأفعال الحاصلة من قصّة مساواة المرأة مع الرّجل في الميراث والّتي طُرحت في تونس أخيراً تشبه تماماً فتاوى الفقهاء والمراجع في التّوسعات الحديثة الحاصلة في مشاعر الحجّ وأماكنه المقدّسة؛ ففي أوّل سنة يُفتي جميعهم بعدم إجزاء أداء المناسك فيها، وبعد سنة تُخفّف الفتوى بالاحتياط، وفي السنة الثّالثة تصبح جائزة، #نعم لا شكّ إنّ قصّة المساواة في الميراث تحتاج إلى وقت أكثر وأطول نسبيّاً لفرضها وتداولها؛ وذلك حينما تُحكم العولمة والمُدنيّة المعاصرة أطنابها في شرق المعمورة، فتجد حينذاك نظريّات تأريخيّة الخطاب القرآني المحرّمة حاليّاً تُدرّس في حوزة النّجف لإيجاد مبرّرات صناعيّة للواقع الجّديد الّذي فرض نفسه… #أجل؛ هكذا بدأت الدّنيا وهكذا تنتهي أيضاً، والله الحافظ لدينه.


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...