الكذب والافتراء على الخصوم بعناوين دينيّة ومذهبيّة!!

24 أغسطس 2021
108
ميثاق العسر

لا شكّ في أنّ نشر الأكاذيب والافتراءات والتقوّلات والبهتان على الخصوم إنّما هو سيرة مذهبيّة موغلة في القدم انسياقاً مع فتاوى الصّادق وتوجيهاته، وعن طريقها تمّ تسقيط وتفسيق خصومه من داخل الأسرة وخارجها من قبيل: أولاد وأحفاد الحسن، وابن الحنفيّة وأسرته، وأبي حنيفة وأضرابه، ولا زال العمل قائماً على هذه الفتاوى والتّوجيهات حتّى اليوم، فتفطّن […]


لا شكّ في أنّ نشر الأكاذيب والافتراءات والتقوّلات والبهتان على الخصوم إنّما هو سيرة مذهبيّة موغلة في القدم انسياقاً مع فتاوى الصّادق وتوجيهاته، وعن طريقها تمّ تسقيط وتفسيق خصومه من داخل الأسرة وخارجها من قبيل: أولاد وأحفاد الحسن، وابن الحنفيّة وأسرته، وأبي حنيفة وأضرابه، ولا زال العمل قائماً على هذه الفتاوى والتّوجيهات حتّى اليوم، فتفطّن وتدبّر وافهم، والله من وراء القصد.

https://www.facebook.com/100003369991996/videos/597731981400564/


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...