الكاظم يقول لوزيره: نساء أهل المدينة فواسق!!

30 أكتوبر 2020
269
ميثاق العسر

#روى شيخ الطّائفة الاثني عشريّة الطّوسي المتوفّى سنة: “460هـ” بإسناده الصّحيح عنده وعند بعض مقلِّدته أيضاً، عن عليّ بن يقطين إنّه قال: «قلت لأبي الحسن [الكاظم] “ع” نساء أهل المدينة، قال: فواسق، قلت: فأتزوّج منهن؟ قال: نعم». [تهذيب الأحكام: ج7، ص253]. #ورغم صراحة القذف الحاصل في هذه الرّواية لنساء المدينة بمعناه المعروف، لكنّ بعض المعاصرين […]


#روى شيخ الطّائفة الاثني عشريّة الطّوسي المتوفّى سنة: “460هـ” بإسناده الصّحيح عنده وعند بعض مقلِّدته أيضاً، عن عليّ بن يقطين إنّه قال: «قلت لأبي الحسن [الكاظم] “ع” نساء أهل المدينة، قال: فواسق، قلت: فأتزوّج منهن؟ قال: نعم». [تهذيب الأحكام: ج7، ص253].
#ورغم صراحة القذف الحاصل في هذه الرّواية لنساء المدينة بمعناه المعروف، لكنّ بعض المعاصرين لم يتعقّل ذلك من الكاظم، وحاول جاهداً حمل الفسق في الرّواية على ما سمّاه بـ: “الفسق الاعتقادي” لا السّلوكي؛ لأنّهنّ من أهل السنّة ومن أتباع المذهب المالكي غالباً، وادّعى أنّ الرّواية ليست ناظرة لمسألة الزّواج من الزّانية أصلاً!!
#وكيف كان، وبمعزل عن هذه التّأويليّة المذهبيّة؛ لكنّا نسأل: ماذا لو قلنا لأهل السنّة: إنّ موسى الكاظم يقذف نساء المدينة بهذا الوصف الخطير، فهل سيحبّونه، أم سيلعنونه، وإذا كان الثّاني فهل سيكونون من النّواصب وفقاً لمقاييس فقهاء الاثني عشريّة أم لا؟!
#هذا وغيره يؤكّد بما لا مزيد عليه: أنّ أهل البيت الّذين لدى أهل السُنّة غير أهل البيت الّذين عندنا، ومحبّتهم لأهل البيت الّذين هم عندهم لا تعادل محبّتهم لأهل البيت الّذين هم عندنا، بل تجدهم يحبّون أولئك ويحترمونهم، لكنّهم يلعنون هؤلاء بلعن أتباعهم المؤمنين بنصوصهم ورواياتهم، فتفطّن كثيراً، ولا تغرّنك عمائم السّوء والجهل، وتسخّف وعيك بدعوى أنّ مفهوم النّصب لا وجود له في أيّامنا وفقاً لمقاييسهم؛ فهذه العمائم اعتادت على إظهار غير ما يخفون، والله من رواء القصد.

https://www.facebook.com/jamkirann/posts/3268459099943058

 

لا يتوفر وصف للصورة.
 

تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...