القرآن مع مركزيّة الأرض انسياقاً مع لحظته!!

31 يوليو 2021
366
ميثاق العسر

إكثار الأصوات القرآنيّة من حديث جريان وحركة الشّمس والقمر وعدم ذكر الأرض يكشف بوضوح لمن ألقى السّمع وهو شهيد عن إيمانه بمركزيّتها، وهذا يؤكّد على أنّ هذه الأصوات بنت زمانها ولحظتها الجغرافيّة مهما تمحّل المتمحّلون، فليُتدبّر كثيراً، والله من وراء القصد. https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fjamkirann%2Fposts%2F4010895462366081&show_text=true&width=500


إكثار الأصوات القرآنيّة من حديث جريان وحركة الشّمس والقمر وعدم ذكر الأرض يكشف بوضوح لمن ألقى السّمع وهو شهيد عن إيمانه بمركزيّتها، وهذا يؤكّد على أنّ هذه الأصوات بنت زمانها ولحظتها الجغرافيّة مهما تمحّل المتمحّلون، فليُتدبّر كثيراً، والله من وراء القصد.

https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fjamkirann%2Fposts%2F4010895462366081&show_text=true&width=500


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...