الغيبيّات لا تمتلك صورة برهان متّفق على سلامتها!!

26 ديسمبر 2020
184
ميثاق العسر

#نسخر ونهزأ بأماني وآمال بعض عناصر الحركات الإسلاميّة المتطرّفة حينما يندفعون نحو إزهاق أنفسهم بأمل الّلقاء بالرّسول على مائدة واحدة في الجنان أو معانقة الحور العين، بينما نسينا أو تجاهلنا أو جهلنا: أنّ هذه الدّوافع نفسها كانت لدى جُملة من المسلمين الأوائل ممّن قدّموا أرواحهم في الحروب والمعارك بين يدي أصحابه من الخلفاء والأئمّة الّلاحقين، […]


#نسخر ونهزأ بأماني وآمال بعض عناصر الحركات الإسلاميّة المتطرّفة حينما يندفعون نحو إزهاق أنفسهم بأمل الّلقاء بالرّسول على مائدة واحدة في الجنان أو معانقة الحور العين، بينما نسينا أو تجاهلنا أو جهلنا: أنّ هذه الدّوافع نفسها كانت لدى جُملة من المسلمين الأوائل ممّن قدّموا أرواحهم في الحروب والمعارك بين يدي أصحابه من الخلفاء والأئمّة الّلاحقين، فلماذا نسخر من هذه ونترك تلك، فإذا كان الملاك هو النيّة المتأتّية من اعتقاد صحيح، فكلّ طرف يعتقد بسلامة نواياه وانبثاقها من اعتقاد صحيح، وطبيعة الغيبيّات الما ورائيّات لا تمتلك صورة برهان متّفق على سلامتها بين أسوياء بني البشر، فتأمّل كثيراً كثيراً؛ لكي تعرف موطن المشكلة وأساسها، والله من وراء القصد.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏
 https://www.facebook.com/jamkirann/posts/3420649231390710
 

تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...