الغباء موهبة في بعض الأحيان!!

11 يونيو 2021
83
ميثاق العسر

تقول له: شيخ الطّائفة الاثني عشريّة وكبيرها الطّوسي يُفتي بجواز التمتّع بالفتاة البكر ما بعد التّاسعة من عمرها ومن غير حاجة لاستئذان أبويها؛ انسياقاً مع إرشادات الصّادق وتوجيهاته ويتبعه على ذلك جمهور مقلِّدته ومقلِّدة مقلِّدته، فيقول لك: “هذه افتراءات وتدليسات عليهم روحي لتراب مقدمهم الفداء، وأنتم تهدفون لتسقيطهم وإسقاط رمزيّتهم بهذه الأكاذيب [!!]”، وكأنّه قد […]


تقول له: شيخ الطّائفة الاثني عشريّة وكبيرها الطّوسي يُفتي بجواز التمتّع بالفتاة البكر ما بعد التّاسعة من عمرها ومن غير حاجة لاستئذان أبويها؛ انسياقاً مع إرشادات الصّادق وتوجيهاته ويتبعه على ذلك جمهور مقلِّدته ومقلِّدة مقلِّدته، فيقول لك: “هذه افتراءات وتدليسات عليهم روحي لتراب مقدمهم الفداء، وأنتم تهدفون لتسقيطهم وإسقاط رمزيّتهم بهذه الأكاذيب [!!]”، وكأنّه قد عرف الأئمّة عن طريق عالم البرهوت، وليس عن طريق الطّوسي وأضرابه!! يا أمّة ضحكت من جهلها الأمم!!

https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fjamkirann%2Fposts%2F3879797152142580&show_text=true&width=500


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...