الصّادق والاكتشاف الجيولوجي!!

26 نوفمبر 2020
172
ميثاق العسر

#سؤالي البسيط لك ولأمثالك: لماذا إذا سمعت الرّواية أدناه من خطيب منبري تبادر للسّخرية منه والاستهزاء والضّحك، لكنّ إذا قال لك مرجع تقليدك وجميع علماء مذهبك: إنّها صحيحة الانتساب سنداً إلى الصّادق تخرس ولا تفتح فمك رغم عدم قناعتك بها مضموناً؟! #هذا وغيره وغيره من الشّواهد يؤكّد بما لا مزيد عليه حتّى ينقطع النّفس: أنّك […]


#سؤالي البسيط لك ولأمثالك: لماذا إذا سمعت الرّواية أدناه من خطيب منبري تبادر للسّخرية منه والاستهزاء والضّحك، لكنّ إذا قال لك مرجع تقليدك وجميع علماء مذهبك: إنّها صحيحة الانتساب سنداً إلى الصّادق تخرس ولا تفتح فمك رغم عدم قناعتك بها مضموناً؟!
#هذا وغيره وغيره من الشّواهد يؤكّد بما لا مزيد عليه حتّى ينقطع النّفس: أنّك مسكون بنظرة مذهبيّة عاطفيّة عميقة، تبتعد عن العلم والمعرفة بآلاف الأميال، وكلّ ما يهمّك هو: الانسجام والتّماهي مع الصّورة النمطيّة المرسومة في ذهنك خطأً عن بعض الأشخاص الّذين عاشوا في القرون الثّلاثة الأولى، صورة مزجتها بدموعك وأحاسيسك فاستحكمت استحكام الفولاذ، ولكنّ عليك أن تعرف: أنّ للعلم رأياً آخر، فتفطنّ كثيراً كثيراً، والله من وراء القصد.
لا يتوفر وصف للصورة.
 https://www.facebook.com/jamkirann/posts/3343282742460693
 

تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...