الشّهيد: المفردة الأسوأ توظيفاً!!

26 أبريل 2021
78

على مرّ التّاريخ الدّيني والمذهبي وحتّى اليوم: “الشّهيد” هي المفردة الأولى الّتي وظّفها الزّعماء بعرضهم العريض في: تحقيق مآربهم وطموحاتهم، وتسطيح وعي جماهيرهم وابتزازهم، واستغلال بساطتهم وطيبتهم، وتسويف مطالبهم وحقوقهم، وتخدير غضبهم وحنقهم… رحم الله الضّحايا، وألهم ذويهم الصّبر والسّلوان.

https://www.facebook.com/jamkirann/posts/3746594592129504


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...