الرّسول زوّج فاطمة من دون إذنها فدفعّها الثّمن!!

19 نوفمبر 2022
91
ميثاق العسر

حينما يزوّج الأب الحريص بنته دون استشارتها وعلمها، مدّعياً أنّه أعرف بمصلحتها، ومقدّراً لمشاعرها واحتياجاتها، فسوف يحرج أشدّ الإحراج لمجرّد ظهور بوادر خطأ تقديراته واختياراته، فيسعى جاهداً للخروج من هذه الحراجة لو عن طريق توظيف صلاحيّاته الاجتماعيّة للضّغط على زوجها وتحميله حتّى ما لا يقرّه الشّرع فضلاً عن العرف أيضاً. وهكذا كان الرّسول مع بنته […]


حينما يزوّج الأب الحريص بنته دون استشارتها وعلمها، مدّعياً أنّه أعرف بمصلحتها، ومقدّراً لمشاعرها واحتياجاتها، فسوف يحرج أشدّ الإحراج لمجرّد ظهور بوادر خطأ تقديراته واختياراته، فيسعى جاهداً للخروج من هذه الحراجة لو عن طريق توظيف صلاحيّاته الاجتماعيّة للضّغط على زوجها وتحميله حتّى ما لا يقرّه الشّرع فضلاً عن العرف أيضاً.

وهكذا كان الرّسول مع بنته فاطمة، والّتي زوّجها عليّاً دون إذنها، بل كانت تبكي وتتململ من ذلك؛ وعانت ـ كأيّ أنثى ـ من كلمات المحيطات بها… أعيمش العينين، قصير عظيم البطن، طويل الذّراعين، ضخم الكراديس، والأنكى من جميع ذلك فقير مُعدم لا مال له، وهكذا لينكحها بمهر خسيس معيب في نظرها، ولهذا ما أن ذهبت إليه غاضبة شاكية عليّاً لرغبته في الزّواج عليها حتّى بادر لنهره ومنعه بقوّة؛ مصرّحاً بأنّ ذلك سيزعزع دين فاطمة ويفقدها صوابها، فامتنع عليّ والتزم على مضض حتّى وفاتها رغم أنّ الرّسول نفسه نكح ما يقرب من عشرين فرجاً وربّما أكثر!!

في ضوء هذه الحقائق الّتي قرّرتها المصادر المعتبرة: ينبغي الابتعاد عن مسلسل الضّحك على عقول بسطاء النّاس بدعوى أنّ زواج عليّ وفاطمة هو المصداق الحصري للزّواج النّموذجي المثالي، والّذي يحرص دعاته كلّ الحرص على دعوة النّاس للاقتداء به والتقيّد بحرفيّته وتفاصيله؛ بدعوى: أنّ فيه سعادة الدّنيا والآخرة!! ينبغي أن نحترم عقولنا ونبتعد عن تكرار زيجات خاطئة سببها هذا الحرص وعدم النّضوج، وأن نفكّر بعقولنا لا بأوهام ديننا ومذهبنا، ولنتأمّل كثيراً، والله من وراء القصد.

https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fjamkirann%2Fposts%2Fpfbid0C6X2gmK2YwHvx6bW7nx6ijZ39So7UF8j3ovYp8EhmfUtUb2GVHuzyNNBHsYefqUul&show_text=true&width=500


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...