الدّين هو الأخلاق لا غير!!

4 أكتوبر 2020
290

#لكي تعرفوا القيمة الحقيقيّة لدين بعضهم وورعه وتقواه وعلمه، حاولوا أن تقارنوا بين التّعليق الأصلي المرفق، وبين التّعليق المزوّر الّذي حذفوا منه بعض السّطور لأغراض تسقيطيّة، ومن ذلك ستعرفون جيّداً: أنّ المهم لدى هؤلاء هو التّسقيط الشّخصي لميثاق العسر ولو بالكذب والافتراء والتّزوير، انسياقاً مع ما يُسمّونه: صحيحة داود بن سرحان، والّتي أمرتهم بالكذب والافتراء على من شخّصوا كونه من أهل البدع، والطّريف في البين: أنّ العمائم تصفّق وتزغرد!! ولله في خلقه شؤون وشؤون.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...