الدجل المشروع!!

20 أبريل 2017
974

#رغم إنّ التّفكير بصوت مرتفع في القضايا الاعتقاديّة وطرح الأسئلة المُقلقة حولها حقّ مشروع كفله الدّستور الإلهيّ بصريح العبارات، لكنّ المفارقة في هذه الأيّام أن نجد: إنّ التّخريف والغلوّ والابتداع فيها جائز ومحبّب بل واجب النشر والعرض أمام الجّميع، أمّا محاربة هذا التّخريف والغلو والابتداع فهي حرام ولا يجوز عرض بحوثها ونتائجها فضلاً عن الأسئلة المُقلقة التي ولّدتها إلّا أمام المختصّين!! ولا تعجب إذا عرفت إنّ المختصّين الّذين يطلبون منك طرح هذه البحوث والأسئلة المُقلقة عليهم هم أنفسهم دعاة التّخريف والغلو والابتداع… وتلك إذن قسمة ضيزى!!


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...