التّذبذب القرآني يغلق باب دستوريّته الدّينيّة الدّائميّة!!

22 فبراير 2021
208
ميثاق العسر

مهما فلسفنا التّذبذب الواضح في بعض الآيات القرآنيّة الصّوتيّة ـ والّذي يعود إلى الظّروف الدّاخليّة والخارجيّة لقناة القرآن الحصريّة الموصلة أو المصدّرة وهي: الرّسول ـ فإنّه يمنع بطبيعة الحال من تحوّل القرآني البعدي بصيغته الواصلة إلى دستور دينيّ دائميّ لعموم العباد والبلاد على اختلاف ألسنتهم وألوانهم؛ لأنّ التّذبذب فرع الآنيّة والمحاولة والخطأ لا الدّستوريّة الدّينيّة […]


مهما فلسفنا التّذبذب الواضح في بعض الآيات القرآنيّة الصّوتيّة ـ والّذي يعود إلى الظّروف الدّاخليّة والخارجيّة لقناة القرآن الحصريّة الموصلة أو المصدّرة وهي: الرّسول ـ فإنّه يمنع بطبيعة الحال من تحوّل القرآني البعدي بصيغته الواصلة إلى دستور دينيّ دائميّ لعموم العباد والبلاد على اختلاف ألسنتهم وألوانهم؛ لأنّ التّذبذب فرع الآنيّة والمحاولة والخطأ لا الدّستوريّة الدّينيّة الدّئميّة، فتأمّل كثيراً كثيراً، والله من وراء القصد.

ميثاق العسر

https://www.facebook.com/jamkirann/posts/3565175996938032


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...