البحث الحوزويّ وتغييب الوجود النّبويّ!!

9 نوفمبر 2018
868
ميثاق العسر

#إذا ماأراد واقعنا الإثنا عشريّ الوفاءَ لرسول الإسلام محمّد “ص” فإنّ ذلك لا يحصل بالتّرجل مسافات طالت أم قصرت لزيارة قبر ابن عمّه وصهره وتوزيع الثّوابات، وإنّما من خلال التّفتيش عن الأسباب الحوزويّة القديمة الجديدة الّتي أقصت حضوره كمرجعيّة عليا موازية في التّراث الرّوائي وذبحت رواياته من الوريد إلى الوريد بشتّى الحيل والطّرائق المذهبيّة؛ لتستعيض […]


#إذا ماأراد واقعنا الإثنا عشريّ الوفاءَ لرسول الإسلام محمّد “ص” فإنّ ذلك لا يحصل بالتّرجل مسافات طالت أم قصرت لزيارة قبر ابن عمّه وصهره وتوزيع الثّوابات، وإنّما من خلال التّفتيش عن الأسباب الحوزويّة القديمة الجديدة الّتي أقصت حضوره كمرجعيّة عليا موازية في التّراث الرّوائي وذبحت رواياته من الوريد إلى الوريد بشتّى الحيل والطّرائق المذهبيّة؛ لتستعيض عنها باجتهادات كلاميّة وفقهيّة متعارضة ولدت لاحقاً. أجل؛ لا يحصل الوفاء له “ص” إلّا بمطالبة المعنيّين بمراجعة قبليّاتهم المذهبيّة وإرجاع النّبيّ “ص” إلى الواجهة البحثيّة في دروسهم والابتعاد عن مقبولة فلان ومضمرة فلان، فتأمّل كثيراً، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...