الانتفاع من المهدي الاثني عشريّ في زمن الغيبة هو بقاء العناوين والامتيازات للمعنيّين لا غير!!

9 ديسمبر 2020
284
ميثاق العسر

 https://www.facebook.com/jamkirann/posts/3379938015461832  


ربما تحتوي الصورة على: ‏نص مفاده '‏المجانين هم من يرون الانتفاع بالمهدي الغائب في أمور الدّين!! مشر عة بحار الانوار /ج١ آلآقأو ملايين السنين. فان المؤمنين لم ينتفعوا ولا ينتفعون من امامهم الغائب عجل الله تعالى فرجه -في الاصول والفروع وما يقال بخلاف ذلك فهو تخيل وتوهم ولعب بالعقول. علة غيبته ٢٢٣ ولا يمكن القول بانتفاعنا مندج في زمن لغيبة في الامور الدينية إلّا ممن سلب الله عقله. ميسرعه ك َل تَأليّثُ وللي اولَي مُحتد مبرہ‏'‏
 https://www.facebook.com/jamkirann/posts/3379938015461832
 

تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...