الإنسان أوّلاً ومن ثمّ الأديان والمذاهب!!

15 مايو 2021
253
ميثاق العسر

الصّحيح أن يقف الإنسان مع المظلومين في أيّ مكان، بغضّ الطّرف عن ديانتهم، ومذهبهم، وعرقهم، ولونهم، ولغتهم… أمّا إذا وقف معهم لأجل هذه الأمور فقط وترك الوقوف مع غيرهم لأجلها أيضاً فهذا مؤشّر على وجود خلل جسيم في إنسانيّته، فليُتأمّل كثيراً، والله من وراء القصد. https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fjamkirann%2Fposts%2F3794985627290400&show_text=true&width=500


الصّحيح أن يقف الإنسان مع المظلومين في أيّ مكان، بغضّ الطّرف عن ديانتهم، ومذهبهم، وعرقهم، ولونهم، ولغتهم… أمّا إذا وقف معهم لأجل هذه الأمور فقط وترك الوقوف مع غيرهم لأجلها أيضاً فهذا مؤشّر على وجود خلل جسيم في إنسانيّته، فليُتأمّل كثيراً، والله من وراء القصد.

https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fjamkirann%2Fposts%2F3794985627290400&show_text=true&width=500


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...