اكتشف الحقيقة بنفسك دون فلاتر ولا تكن ضحيّة!!

30 يونيو 2021
101
ميثاق العسر

في العراق اليوم _ولا نُريد الابتعاد عن محيطه فعلاً _ كم هي الدّماء الّتي أريقت، وكم هي النّساء الّتي رمّلت، وكم هي الأطفال الّتي يُتّمت… تحت شعار “ماكو ولي إلّا علي ونريد قائد جعفري”، وأضرابه من شعارات حماسيّة ومذهبيّة سبّبت بتسيّد “شعيط ومعيط وجرّار الخيط” على المشهد، وفرض وصايتهم الدّينيّة والمذهبيّة على نواصي النّاس وإيصالهم […]


في العراق اليوم _ولا نُريد الابتعاد عن محيطه فعلاً _ كم هي الدّماء الّتي أريقت، وكم هي النّساء الّتي رمّلت، وكم هي الأطفال الّتي يُتّمت… تحت شعار “ماكو ولي إلّا علي ونريد قائد جعفري”، وأضرابه من شعارات حماسيّة ومذهبيّة سبّبت بتسيّد “شعيط ومعيط وجرّار الخيط” على المشهد، وفرض وصايتهم الدّينيّة والمذهبيّة على نواصي النّاس وإيصالهم إلى مرحلة قتل حتّى أشقّائهم من أجل ما يسمّونه المذهب ورموزه.

ولهذا نعتقد: ما لم يتخلّص الواعون من الّلوازم الفاسدة لهذه العقائد، ويتعرّفوا على حقيقتها، وجوهرها، وبُنيتها، وشخوصها، وأحجامهم الحقيقيّة، وسلوكيّاتهم وأقوالهم كما هي، سيبقى هؤلاء متسيّدين بل وأحفاد أحفادهم حتّى ينقطع النّفس.

وهذا الأمر لم ولن يحصل دون ذهاب الإنسان بنفسه إلى العمق واكتشاف الحقيقة دون فلاتر، وحينذاك سيصدّق بأنّه وآباءه وأجداده قد وقعوا ضحيّة حيلة ماكرة وخطيرة لعبت بجميع إعداداتهم البشريّة والأخلاقيّة، ويتوقّع منه حينها إبعاد ابنه عن الانغماس في مآسيها وظلاماتها وحثّه نحو تطوير لياقاته وقابليّاته بغية إعادته لإنسانيّته وأخلاقيّته، فتدبّر كثيراً، والله من وراء القصد.

https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fjamkirann%2Fposts%2F3928826803906281&show_text=true&width=500


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...