اختبار بسيط لأخلاقك ووعيك!!

16 يونيو 2021
81
ميثاق العسر

لو علمت أنّ مرجع تقليدك الّذي تقدّسه ، وتقبّل يده، وتعطي حقوقك الشّرعيّة له، وتصلّي خلفه جمعةً وجماعةً، وتعادي من يعاديه، وتوالي من يواليه… قد أرسل بعض أصحابه إلى سوق النّخاسة الّذي دشّنته بعض الحركات الإسلاميّة المعروفة مؤخّراً في بعض المناطق، وساوموا واشتروا له بعض الجواري، فقام باستعبادهنّ للمضاجعة وإعارة فروجهنّ للمؤمنين المقرّبين منه… أقول […]


لو علمت أنّ مرجع تقليدك الّذي تقدّسه ، وتقبّل يده، وتعطي حقوقك الشّرعيّة له، وتصلّي خلفه جمعةً وجماعةً، وتعادي من يعاديه، وتوالي من يواليه… قد أرسل بعض أصحابه إلى سوق النّخاسة الّذي دشّنته بعض الحركات الإسلاميّة المعروفة مؤخّراً في بعض المناطق، وساوموا واشتروا له بعض الجواري، فقام باستعبادهنّ للمضاجعة وإعارة فروجهنّ للمؤمنين المقرّبين منه… أقول لو علمت بذلك: فهل ستبقى على تقديسه وتقبيل يده وتقليده ومعاداة من يعاديه… إلخ أم ستعيد النّظر في جميع ذلك؟!

لا اعتقد أنّ هناك من حاجة لربط هذا المثال بالماضي الدّيني والمذهبي وشخوصهم المعروفة لإيقاظك من سباتك، ولكنّ هوّن عليك ما نزل بك، ولا حاجة للاستفزاز؛ إذ كلّ ما يطلبه البحث الجادّ منك بعد نفض التّراب عن وعيك هو قول شيء واحد:

تلك أمّة قد خلت، لها ما لها وعليها ما عليها، فإذا كانت هناك من حسنات في ماضينا الدّيني والمذهبي فلنأخذها منه ومن غيره أيضاً، وإذا كانت هناك سيئات فلننتقدها هي وجميع من عمل بها كذلك، هذا إذا أردنا أن نبني ذواتنا وأوطاننا بشكل صحيح وسليم، أمّا إذا أردنا التّقهقر والتّراجع والتكفّف من الأمم المتقدّمة أبسط وسائل العلم والحياة فهنيئاً لنا ماضينا وحاضرنا وتقهقرنا أيضاً، فتأمّل كثيراً كثيراً، والله من وراء القصد.

https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fjamkirann%2Fposts%2F3892373284218300&show_text=true&width=500


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...