إنّه لأمر مُقلق حقّاً، ويؤكّد أنّ الجنس عند الزّعامات الدّينيّة العُليا خطّ أحمر، وأنّ الأنثى عندهم ليست سوى وسيلة تفريغ جنسي لا غير؛ مع أنّ الوعي الجماهيري المعاصر يتوهّم مثاليّة وورديّة دينيّة وعباديّة كبيرة!!

15 مارس 2021
120
ميثاق العسر

https://www.facebook.com/jamkirann/posts/3627719767350321


https://www.facebook.com/jamkirann/posts/3627719767350321


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...