أمّهات الأئمّة الجواري لسن زوجات ولا حرائر!!

29 مايو 2021
95
ميثاق العسر

بغية وضع نهاية علميّة لمسلسل تزييف وعيك واستغلال عاطفتك من خلال ادّعاء أنّ ولادة جملة من الأئمّة من أمّهات جوارٍ دليل ناصع على أنّ الإسلام كان يمتلك خطّة تدريجيّة واعية لتكريم العبيد ومنحهم مكانة عظيمة في سياقاته العليا كما يُروّج لذلك شعيط ومعيط وجرّار الخيط، عليك أن تعرف: إنّ هؤلاء الأئمّة لم يتزوّجوا أولئك الجواري […]


بغية وضع نهاية علميّة لمسلسل تزييف وعيك واستغلال عاطفتك من خلال ادّعاء أنّ ولادة جملة من الأئمّة من أمّهات جوارٍ دليل ناصع على أنّ الإسلام كان يمتلك خطّة تدريجيّة واعية لتكريم العبيد ومنحهم مكانة عظيمة في سياقاته العليا كما يُروّج لذلك شعيط ومعيط وجرّار الخيط، عليك أن تعرف:

إنّ هؤلاء الأئمّة لم يتزوّجوا أولئك الجواري المملوكات قطّ، وإنّما اشتروهنّ أو غنموهنّ واتّخذوهنّ من أجل الجنس والمضاجعة ليس إلّا، فحصل الولد منهنّ لسبب وآخر، فصار إماماً بعد ذلك وفق السّياقات المذهبيّة المعروفة، كما أنّ أولئك الجواري لم يصبحن حرائر بإنجابهنّ لهذا الإمام أو بقيّة أشقّائه البتّة، وإنّما بقين مستعبدات لحين وفاة أسيادهنّ، وبعد موتهم أصبحن من حصّة أولادهن بمعنى أنّهم أولياء أمورهنّ ولا يحقّ لهنّ تغيير وضعهنّ الاجتماعي بالزّواج وأضرابه إلّا بإذنهم وفق وجهة نظر الأئمّة المؤسّسين على تفصيل لا يسع المجال لذكره.

هذا كلّ ما في الأمر، فلا تذهب بك المذاهب وتمنح لأمثال هذه الحوادث الطّبيعيّة فلسفات دينيّة ومذهبيّة وأخلاقيّة خاصّة فتستمرّ في مسلسل الاستغفال والتّجهيل الدّيني والمذهبي، وعليك أن تصدّق: أنّ الإسلام لم ولن يرسم خطّة تدريجيّة ممرحلة للقضاء على الاستعباد، بل أقرّه ووسّع موارده ولا زالت أحكامه باقية وخالدة إلى نهاية الدّنيا كما نصّ على ذلك أعلام الإسلام والمذهب الكبار، فتفطّن كثيراً كثيراً، والله من وراء القصد.

https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fjamkirann%2Fposts%2F3842390669216562&show_text=true&width=500


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...