يقولون!!

2 مارس 2018
23

#هناك كائن قويّ عجيب غريب؛ يهدّم المجتمع
ويستند الكلّ إليه دون أن يعرفوه، يُسمّى السيّد: “يقولون”.
[المرحوم علي شريعتي كما يقولون].


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...