وجود الأحزاب لا يُحفظ بالبنايات!!

21 نوفمبر 2019
190

#حرق مقرّات الأحزاب عمل خاطئ ومُدان، ولكنّ هؤلاء الشّباب الثّوار غاضبون ناقمون، ولا يمكن التّعامل معهم بمنطق الخطأ والصّواب الدّيموقراطي والشّرعي في هذه الّلحظات أصلاً؛ لذا دعوهم ينفّسوا عن كربتهم ويطفئوا جام غضبهم بحرق هذه المقرّات أفضل من مواجهتهم بالرّصاص الحيّ حتّى لو كان بعضهم يحرقها بسبب ثارات سابقة له معكم؛ لأنّكم ستقتلون منهم ويقتلون منكم وتحترق المباني في نهاية المطاف، والخاسر هو العراق؛ لأنّكم أبناؤه.
#نتمنّى أن تكون قياداتكم عاقلة في إدارة هذا الملفّ؛ فإنّ وجودكم السّياسي والعسكري في العراق لن يُحفظ ببناية إذا ما فقدتم وجودكم في القلوب، وجنّبوا البلد الخسائر البشريّة الّتي ستزيد من نقمة الشّباب الغاضب تجاهكم، وفكّروا كثيراً في قراءة التّجارب السّياسيّة والثّوريّة؛ فخسارة هؤلاء الشّباب يعني فقدانكم لاستقراركم ونفوذكم، فتأمّلوا يرحمكم الله، وهو دائماً من وراء القصد.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...