هل جرّبت يوماً أن يكون لك إله واحد؟!

11 يناير 2019
87
ميثاق العسر

#يصرّ الإله الحقيقيّ على أن لا يكون له شريك، وعلى أنّه أقرب إلى عباده من حبل الوريد، لكنّ جماعتنا يصرّون على غير ذلك من خلال افتراض آلهة كُثر تحت مسمّى وسائط وقنطرات وصوادر؛ مستندين في ذلك لأوهام فلسفيّة وعرفانيّة وكلاميّة… #حاول جاهداً أن تحذف هذه الآلهة من يوميّاتك العباديّة وتتوجّه مباشرة إلى الحيّ القيّوم الفرد […]


#يصرّ الإله الحقيقيّ على أن لا يكون له شريك، وعلى أنّه أقرب إلى عباده من حبل الوريد، لكنّ جماعتنا يصرّون على غير ذلك من خلال افتراض آلهة كُثر تحت مسمّى وسائط وقنطرات وصوادر؛ مستندين في ذلك لأوهام فلسفيّة وعرفانيّة وكلاميّة…
#حاول جاهداً أن تحذف هذه الآلهة من يوميّاتك العباديّة وتتوجّه مباشرة إلى الحيّ القيّوم الفرد الصّمد، فإذا استطعت _ولا تظنّ ذلك سهلاً _ فسوف تكتشف حقائق كثيرة جدّاً وأنت تقرأ منظومتك المذهبيّة، فتفطّن، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...