هل أجاز الفقهاء المعاصرون لمقلّديهم صرف الخمس مباشرة؟!

21 يونيو 2017
1349

#شاهدت بعض دقائق الحوار الّذي أجرته قناة الحرّة عراق مع المرجع الدّيني الشّيخ محمد اليعقوبي “حفظه الله”، والّذي لفت نظري في حديثه المختصر جدّاً حول الخمس نسبته إلى الفقهاء منحهم إذناً عامّاً لمقلّديهم بصرف الخمس دون الحاجة للعودة إليهم، وأضاف قائلاً: «لقد أذنت لمقلّديني بصرف الخمس على المحتاجين ولا حاجة لجلبها إليّ، ومن يجلبها لي أقول له وزّعها على المحتاجين الّذين بقربك فأنا لست محتاجاً، ويا ريت يكفوني المؤونة فأنا لا استطيع الوصول إلى جميع الفقراء والمحتاجين، وأنتم أيّها المكلّفون يمكنكم توزيع خمسكم على المحتاجين دون العودة إليّ».
#وفي حدود معلوماتي المتواضعة لا يوجد مرجع من المراجع المعاصرين يجيز لمقلّديه التّصرّف بجميع الخمس وعمومه دون استئذانه سوى السيّد السيستاني “دام ظلّه” ولمقلّديه في العراق فقط نظراً لظروف استثنائيّة خاصّة، بل حتّى سماحة المرجع اليعقوبي أيضاً لم أعثر في موقعه الرّسمي على إذن عامّ له سوى بصرف ثلث الخمس فقط، ويُقال إنّ هناك إجازة بصرف جميعه ربّما لمنطقة خاصّة ليس له فيها مقلّدين حسب الظّاهر، فإذا كان هذا الإذن العامّ لعموم مقلّديه جديداً فلا شكّ إنّه يستحقّ الشّكر والاطراء عليه، وإذا لم يكن كذلك فنتمنّى تصحيحه لكي لا يقع عموم مقلّدي المراجع في شكوك حول هذا الموضوع، والله الهادي إلى سبيل الصّواب.


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...