هبوط ما بعده هبوط!!

4 أكتوبر 2020
178

#تكتب منشوراً بظاهر علميّ لكنّه يهدف بالدّرجة الأساس لتسقيط سين من النّاس، فتنهال عليك الإعجابات والتّفاعلات، تكتشف بعدها إنّك وقعت ضحية حيلة ماكرة واعتمدت على معطيات مزوّرة أرسلها لك صديق ثقة، فتكتب منشوراً توضّح فيه الحقيقة وتعتذر، يختفي معظم أولئك المتفاعلين والمعجبين، وينزعج جملة منهم ويقولون لك: أنت لم تشتبه، أنت لم تخطئ، بل هو من زوّر هذه المعطيات لكي يُوقع الأخرين بالفخّ ويُظهر مظلوميّته… إلخ من بيانات هابطة يندى لها الجبين… أجل؛ هذا هو دينهم، وهذه هي أخلاقهم وهبوطهم، فتأمّل، ولله في خلقه شؤون وشؤون.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...