نقصان القرآن وتصحيفه أصل أصيل عندهم!!

9 يونيو 2019
25
ميثاق العسر

#في سياق الحديث عن موضوع تحريف القرآن ولو بمعنى النّقيصة والتّصحيف أضع بين يدي المتابعين الجادّين مقطعاً صوتيّاً في شرح أهمّ نصّ أصوليّ دراسيّ حوزويّ وهو كتاب “كفاية الأصول” للآخوند الخُراساني المتوفّى سنة: “1329هـ”، وبصوت الشّيخ محمّد باقر الإيرواني “حفظه الله” كان قد ألقاه في نهاية ثمانينات القرن المنصرم، وهو يشرح وجهة نظر الآخوند الخراساني […]


#في سياق الحديث عن موضوع تحريف القرآن ولو بمعنى النّقيصة والتّصحيف أضع بين يدي المتابعين الجادّين مقطعاً صوتيّاً في شرح أهمّ نصّ أصوليّ دراسيّ حوزويّ وهو كتاب “كفاية الأصول” للآخوند الخُراساني المتوفّى سنة: “1329هـ”، وبصوت الشّيخ محمّد باقر الإيرواني “حفظه الله” كان قد ألقاه في نهاية ثمانينات القرن المنصرم، وهو يشرح وجهة نظر الآخوند الخراساني النّاصّة على الإيمان بوقوع التّحريف بمعنى النّقيصة والتّصحيف في القرآن كما هو رأي جملة من المحقّقين الإثني عشريّة المعاصرين، أضع هذا المقطع رغم طوله لكي أضع نهاية للوساوس الحوزويّة الّتي تُريد عمداً أو جهلاً أن تنفي بضرس قاطع وجود قائل معتدّ به في المذهب الإثني عشريّ يؤمن بالتّحريف بأيّ معنى من المعاني، فتأمّل كثيراً؛ بغية أن تعرف حجم الاستغفال الّذي تعرّض له وعيك ولا زال، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر
#تحريف_القرآن


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...