نعم لزعزعة الأصول الاعتقاديّة الباطلة!!

28 سبتمبر 2019
25
ميثاق العسر

#لا شكّ في أنّ اطّلاع العناصر الواعية من الجماهير الشّيعيّة الإثني عشريّة على المدارك الفقهيّة لجملة من عباداتهم ومعاملاتهم اليوميّة يوجب زعزعة كبيرة جدّاً لا في إلهيّة هذه الأحكام فقط، بل في حقّانيّة جملة وافرة من الاعتقاديّات المذهبيّة الّتي ولدوا عليها؛ لأنّهم سيكتشفون حينها حجم التّضارب والتّصادم الهائل بين النّصوص الرّوائيّة الفقهيّة للأئمّة أنفسهم “ع”، […]


#لا شكّ في أنّ اطّلاع العناصر الواعية من الجماهير الشّيعيّة الإثني عشريّة على المدارك الفقهيّة لجملة من عباداتهم ومعاملاتهم اليوميّة يوجب زعزعة كبيرة جدّاً لا في إلهيّة هذه الأحكام فقط، بل في حقّانيّة جملة وافرة من الاعتقاديّات المذهبيّة الّتي ولدوا عليها؛ لأنّهم سيكتشفون حينها حجم التّضارب والتّصادم الهائل بين النّصوص الرّوائيّة الفقهيّة للأئمّة أنفسهم “ع”، والّذين افترض كبارهم لهم ـ انطلاقاً ممّا رووه عنهم أو عن طريقهم ـ الإمامة الإلهيّة والعصمة المطلقة وأنّ كلام أوّلهم ككلام آخرهم…إلخ من بيانات.
#مع أنّنا قلنا ولا زلنا نعمّق هذا القول بمزيد من البيانات والإيضاحات: خير دليل على بطلان الملزومات بطلان الّلوازم، وأهمّ منبّه على خطأ وخطل جملة وافرة من الأساسيّات الإثني عشريّة الاعتقاديّة هي: التّعارضات الشّديدة جدّاً في نصوص الأئمّة الفقهيّة، وإنّ رفع هذه التّعارضات لا يمكن أن يكون عن طريق الفلاتر الكلاميّة ومن ثمّ الأصوليّة العاجزة والّتي رويت عنهم أنفسهم أيضاً، فتأمّل كثيراً في هذه السّطور، عسى أن تخرجك من دهليزك المذهبيّ الّذي ولدت فيه، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...